تابعونا عبر تلجرام

كريبتو عرب

لكل مهتم بالعملة المشفرة و البلوكشين و الإستثمار في العملة، و تداول العملة المشفرة. و العملات البديلة، نحن بالعربية

البيتكوين قد يكون المنقذ الاول للإقتصاد العالمي في سنة 2018
أخبار العملة الرقمية المشفرة إقتصاد العملة المشفرة

البيتكوين قد يكون المنقذ الاول للإقتصاد العالمي في سنة 2018

الإقتصاد العالمي عرف إرتفاعا بنسب متفاوتة خلال سنة 2017 مقارنة مع السنوات الأخيرة، ويعود ذلك جزئيا إلى انخفاض أسعار الفائدة والاستثمارات الضخمة في مختلف الأسواق بالعملة المشفرة، فوفقا للبنك الألماني او Deutsche Bank، كبير الاقتصاديين الدوليين Torsten Slok، المخاطر الرئيسية للاقتصاد العالمي في عام 2018، هي فكرة القضاء على البيتكوين.

البيتكوين قد يكون المنقذ الاول للإقتصاد العالمي في سنة 2018

يرى Torsten Slok إمكانات هائلة للتقلب في سعر العملات المشفرة (بيتكوين)، مع رؤية خبراء اقتصاد آخرون، الذين يرون ان سعر العملات المشفرة (بيتكوين) سيعرف تغيرات كبيرة و ضخمة قبل نهاية العام الحالي. التقلب في السعر ناتج عن الإهتمام الكبير العملات المشفرة (بيتكوين)، ضف ان نظماها اللامركزي الذي يتمتع بالشفافية و السرعة في المعاملات، و عددها المحدود، فتقلبات سعر العملات المشفرة (بيتكوين) يجرها الى الأسواق الضخمة بشكل عام.

قال Torsten Slok مفيدا: “يرجع السبب الرئيسي في (تقلب أسعار بيتكوين) هو أمر أعتقدت الأسواق المالية حتى الآن انها مسألة صغيرة”. اما الان “نحن نقلق قليلا من ان العملات المشفرة (بيتكوين) سيتم جعلها في نظام ممنهج، على وجه الخصوص، إذا استمرت الاتجاهات الحالية في عام 2018.”

في حين أن بيتكوين يمثل خطرا محتملا على الأسواق الإقتصادية في المستقبل، ايضا توجد مخاطر أخرى اكثر اهمية يمكنها ان تشكل خطرا كبيرا قد يؤدي بإطاحة الإقتصاد العالمي في المقام الاول. فمما يثير القلق بشكل خاص خاص حيال ذلك تطورات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، ومعدلات التضخم في الولايات المتحدة، وخطط كوريا الشمالية للتجارب النووية، واحتمال حدوث فقاعة سكنية في السويد أو النرويج.

إن المهتمين بالعملة المشفرة و المدافعين عليها و خصوصا المستثمرين الكبار و المؤيدين لعملة البيتكوين، يجادلون ان البيتكوين يشكل تحوط ضد جميع مخاطر السوق الأخرى، لأنها تمثل أصلا غير متصل و غير معرض لضغوط التضخم أو تقلبات السوق التي تفرضها المصارف الاحتياطية الوطنية. حيث التلاعب النقدي الداخلي المركزي، يشكل أكثر خطر على الإقتصاد العالمي.

و في حوارات عديدة لمستشاري الشركات الناشئة، يقولون البيتكوين هو مكافحة لعدم موثوقية الناس للمال، و ايضا البيتكوين يعتبر كترياق الأزمة الاقتصادية. الدولار الأمريكي بعد عدة جولات من التسهيل الكمي ( اي ما يعادل بالضبط شراء الشركة لسنداتها الخاصة، والتي تعتبر تعاملات بين ذاتية غير شرعية). فما يحدث مع الدولار هو عين الفقاعة. وهذا هو السبب في ان البيتكوين ليست فقاعة إقتصادية، انما مرقع للفجوات الإقتصادية التي قد تهز الإثتصاد العالمي في السنوات المقبلة.

للمزيد من المعلومات، تابعونا على الفيسبوك : https://web.facebook.com/CryptoArabe تويتر : https://twitter.com/CryptoArabe تلجرام : https://t.me/CryptoArabe_AR




النشرة البريدية

انضم لأكثر من 25 الف مشترك في قائمة نشرتنا البريدية ليصلك كل يوم جديد مواضيعنا

*  أدخل بريدك الالكتروني من فضلك!


خصوصيتك من أولوياتنا

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

بمعرفة واسعة في مجال العملة الرقمية المشفرة CryptoCurrencies، بيتكوين Bitcoin، بلوكشين Blockchain، العملات المشفرة البديلة AltCoin، و تداول و استثمار العملات الرقمية المشفرة، انشأنا لكم موقع كريبتو عرب CryptoArabe.
Loading data ...
Comparison
View chart compare
View table compare