العملة الرقمية المشفرة Ripple عملة البنوك المستقبلية

العملة الرقمية المشفرة Ripple عملة البنوك المستقبلية

لجميع أولئك الذين لا يتابعوا الأخبار المالية على و التكنولوجية، نخبرهم بانهم علر موعد في القدير مع ثورة مالية اقتصادية تسمى العمة الرقمية. عنوان المقال Ripple العملة المشفرة المستقبلية، ان كنت اول مرة تسمع بهذا المصطلح فيجب عليك قراء هذا المقال جيدا، ايضا لا يمكن ان تفهم و تعرف Ripple ان لم تعدف ما هي العملة الرقمية المشفرة.

العملة الرقمية المشفرة Ripple عملة البنوك المستقبلية

 ما هي العملة المشفرة؟

لجعل الاجابة على السؤال بسيط وقصير، العملة المشفرة هي العملة إلكترونية 100٪،  افتراضية تماما، لا تعتمد على أي تنظيم السوق، أيا كان. العملة الرقمية المشفرة هي عمة لامركوية، لا تصدرها ، لا تطبعها اي جهة مركزية و غير ملموسة و لا تتحكم فيها اي جهة مزكزية و نظامها المتحم فيها هو البلوكشين! ان سألت ما هي البلوكشين، ستجد الجواب هنا.

العملات المشفرة ، يمكن أن تصبح أسوأ كابوس للمؤسسات المصرفية في المستقبل. حتى لا نتحدث عن المستقبل الان العملة المشفرة الرقمية بيتكوين تهدد عرش البنوك، حتى انه ملايين الآشخاص تجعل معاملاتهم بهذه العملة نظرا لتسهيل تحويل المال عبد العالم في ثواني. عملة البيتكوين هي العملة الآساس لكل العملات المشفرة الآخرى، كعملة الريبل Ripple، التي لها مميزاتها في النظام المالي.

ازدهار السوق بفضل  العملات المشفرة

العملات غير البيتكوين تسمى العملات البديلة ألتكوينز Altcoins . وهم كثيرون جدا. شهرة العملة المشفرة هي في شعبيتها و عدد مالكيها و عدد المعالات بها يوميا، كما هو الحال مع اشهر عملة رقمية البيتكوين، قيمتها ناتجة عن قوتها في سوق العملات الرقمية. فوفقا لموقع  CoinMarketCap فالبيتكوين تسيطر على 47.7% من سوق العملات المشفرة و باقي العملات الرقمية كلها تحتل ما تبقى من السوق. عملية صنع العملات المشفرة تكون من خلال “التعدين”، او عبر فك خورزميات البلوك المعقدة بقوة كومبيوتر عالية وكلما اشهرت العملة زادت القدرة المطلوبة من الحواسيب اللازمة للحسابات المعقدة. و هذا ما حدث مع البيتكوين فلا احد بحاسوب عادي يستطيع تعدين البيتكوين، فشركات ضخمة براس مال يقدر ملايين الدولات، الان تعدن البيتكوين. لهذا كل المشاريع الصغيرة، و المتوسطة اتجهت نحو العملات البديلة للمشاركة صنع العملة المشفرة.

الاقبال على العملات الرقمية المشفرة لم يأتي من فراغ، وانما من خلال تجارب و العديد من الحداث التي غيرت نظرة وقرارات المستثمرين الى العملات الرقمية المشفرة مثلا قرار اليابان للاعتراف بالبيتكوين كعملة قانونية. هو ما جعل الدين لم يستفيدوا من عملة البيتكوين في 2009-2010 يهرعون نحو العملات المشفرة البديلة التي من 2015 الى 2017 ارتفعا بنسبة اكثر من 600%. هذا الارتفاع جعل عامة الناس يهتمون بالعملة المشفرة لدرجة أن حصة بيتكوين في السوق في هذه العملات انخفضة من 95٪ إلى أقل من 48٪. ومع ذلك، فإن البيتكوين على ما يرام. إن تكافؤه مع الدولار لم يكن أبدا في صالحه، حيث بعض المتخصصين تنبؤ في المستقبل ان البيتكوين سيصل الى 10،000 $ و اكثر. السؤال ما محل عملة Ripple  من هذا السوق الوسع و الذي يتوسع كل يوم اكثر.

Ripple حالة خاصة، عدد العملات كبير، رؤيا مركزية و لامركزية

رغم ظهور و تداول العديد من  العملات المشفرة، يجد المرء ان Ripple صعبة الفهم . ومن الممكن أن حتى المحترفين في تداول العملات المشفرة سوف يجدون صعوبة في فهم عمل Ripple  و ما هي أهدافها النهائية.  Ripple  هو اسم الشركة التي توزع عملة XRP . وقد اصدر حتى الآن 100 مليار عملة XRP . ولكن معظمها لم يتم توزيعه حتى الآن، وذلك لتجنب التضخم المفرط.

ستيفان توماس، أحد القادة في Ripple ، استبعد إمكانية إنشاء عملة مشفرة أخرى على أساس نفس البروتوكول: لهذا “نعتقد ان XRP هو الخيار الافضل”.

على عكس بيتكوين والعديد من العملات المشفرة ،  .XRP  ستكون أكثر لامركزية من البيتكوين، وعلى عكس البيتكوين، التي لديها مخزون محدود (مثل غالبية العملات المشفرة) XRP لها مخزون كبير من العملات تجعلها العملة الاكثر توسعا على مدى سنين طويلة للامام.

 تسريع المعاملات المالية من بلد إلى آخر، واستبدال كود سويفت SWIFT “إغراء وجذب البنوك” 

الحقيقة هي أن XRP يمكن ان يضمن استقراره، وبالتالي يمكن ان يكون محط جذب  العديد من البنوك الكبيرة في جميع أنحاء العالم لجعلها عملة لامركزية لهم عند تبنيهم تكنلوجيا البلوكشين في عبر معاملاتهم و خدماتهم. هذا هو الهدف الرئيسي من Ripple ، هو دمج الشبكات الرئيسية من خلال المؤسسات المصرفية والمجموعات المالية الرئيسية. يتم إغراء هذه الأخيرة من قبل العرض Ripple وحتى تشجيع استخدام XRP.

Stefan Thomas يدعم هذه النقطة من خلال توضيح وتكرار لمن يريد أن يسمع أن منظمين السوق يطلبون من البنوك لاعتماد XRP .

في الواقع،  Ripple لديه تجريبة 75 مؤسسة مصرفية كبرى في جميع أنحاء العالم، حتى ان Ripple قامت في أبريل 2017 بتوضيف  المسؤول الاقتصادي السابق للسويفت  .

سويفت SWIFT  هو ما يسمح لنا بتحويل الأموال بشكل آمن من بلد إلى آخر، في جميع أنحاء العالم. ولكن نظام سويفت أبعد ما يكون عن الكمال بمعنى أن الأمر يستغرق عدة أيام لتحويل الأموال. لكن مع Ripple، يتم تشغيل التحويلات بشكل آمن في ثوان، بضع دقائق على الأكثر. وهذا ما تهتم به البنوك.

تخيل عبر العالم يمكن تحويل الاموال في بضع ثوان للوصول إلى المستلم. مثل البريد الالكتروني. في النهاية سيكون بروتوكول Ripple مثل بروتوكول سمتب SMTP للرسائل.تسريع التحويلات سيزيد من تسريع تطور النشاط الاقتصادي.

الصحفي لوغان كوغلر Logan Kugler ، المتخصص في العملات غير الرقمية، يخبرنا ليس من دون الفكاهة أن اليوم أسرع طريقة لتحويل الأموال من بلد إلى آخر هو أن تأخذ الطائرة مع حقيبة محملة بالأوراق النقدية . وهذه هي المشكلة التي Ripple يريد يصحيحها،

التعليقات

WORDPRESS: 1
  • comment-avatar

    […] عبر استخدام ما يسمى xCurrent و هي برمجيات للشركات تقدمه ريبل Ripple. البرمجيات تساعد و تمكن البنوك من جعل كل المدفوعات […]

  • DISQUS: 0
    Loading data ...
    Comparison
    View chart compare
    View table compare