انعدام سبب قوي لمنع تداول العملة المشفرة في سنغافورة

انعدام سبب قوي لمنع تداول العملة المشفرة في سنغافورة

على نقيض ما فعلته الصين، وعلى غرار كوريا الجنوبية والهند والعديد من الدول المتقدمة، أعلن نائب رئيس الوزراء السنغافوري في جلسة برلمانية يوم أمس أنه لا يوجد سبب قوي قد يجعل سنغافورة تمنع تداول العملة المشفرة. بل وصرح بأن سنغافورة ستواصل دعم ابتكارات البلوكشين وإتاحة استخدام العملة المشفرة.

انعدام سبب قوي لمنع تداول العملة المشفرة في سنغافورة

عقب دراسة دقيقة حول العملات المشفرة وتداولها قام بها البنك المركزي لسنغافورة، أكد نائب رئيس الوزراء السنغافوري أنه لا يوجد سبب لمنع المواطنين من تداول العملة المشفرة.

في إطار جلسة برلمانية عقدت يوم أمس، تلقى Tharman Shanmugaratnam، نائب رئيس الوزراء والوزير المسؤول عن البنك المركزي السنغافوري، أسئلة من ثلاثة أعضاء في البرلمان حول أي حظر محتمل لتداول العملة المشفرة في سنغافورة.

وأشارت الأسئلة إلى الحظر المعادي لأسواق التداول، الذي قامت به الصين. “أليست هناك أي مبادرة … تقوم بالنظر في حظر تداول عملة البيتكوين أو العملة المشفرة …؟” كان هذا واحدا من الأسئلة المطروحة.

“العملات المشفرة عبارة عن تجربة”، أوضح نائب رئيس وزراء سنغافورة، مشيرا إلى أن كميتها قد نمت دوليا وهي حاليا في المرحلة الوليدة. وقال الوزير الذي يشرف على البنك المركزى السنغافوري أنه “من المبكر جدا” تحديد ما إذا كانت التجربة (العملات المشفرة) ستنجح أم لا، مشيرا إلى ان “الانعكاسات الكاملة” للعملات المشفرة سوف تستغرق وقتا لتظهر، وبالتالي ليتضح ما إذا كانت هذه العملات ناجحة أم لا.

وأضاف Shanmugaratnam في تصريحه ردا على الأسئلة التي طرحت بخصوص منع تداول العملة المشفرة:

“إن السلطة النقدية في سنغافورة (MAS) [البنك المركزي في سنغافورة] تدرس عن كثب هذه تطورات والمخاطر المحتملة التي تشكلها العملات المشفرة. اعتبارا من الآن، ليس هناك سبب قوي لحظر تداول العملة المشفرة هنا. لكننا سنخضع المستخدمين لقوانين مكافحة غسيل الأموال “.

وتجدر الاشارة إلى أن هذه التصريحات تشبه تلك التي قدمها Ravi Menon، المدير العام لهيئة MAS في السنة الماضية. وقد صرح رئيس البنك المركزي، في ذلك الوقت، أن البيتكوين بحد ذاتها لا تشكل أي مخاطر تتطلب التنظيم، مشيرا بدلا من ذلك إلى تَقنين الوسطاء مثل منصات التبادل التي يجب أن تمتثل لقوانين مكافحة غسيل الأموال وتمويل الإرهاب.

واستمر نائب رئيس الوزراء في تصريحاته أمس: “هناك حالتان رئيسيتان لاستخدام العملة المشفرة اليوم. الأولى هي استخدامها كوسيلة للدفع، والثانية، التي صارت أكثر بروزا بكثير، هي استخدام العملات المشفرة كأصول في حد ذاتها. حيث يتداولها الناس من أجل تحقيق الربح”.

علاوة على ذلك، كشف المسؤول عن الجهود الجارية لتنظيم تبادلات العملات المشفرة مثل بيتكوين بموجب تشريع خدمات الدفع بالتجزئة إلى جانب التحذيرات العامة بخصوص مخاطر الاستثمار في العملة المشفرة. وقال نائب رئيس الوزراء أمس “إن الانخفاض الكبير في أسعار البيتكوين في الأسابيع الأخيرة يوضح الخطر”.

ومع ذلك، أكد المسؤول السنغافوري الكبير أن سلطات البلاد ستتبنى نهجا مقبولا وحذرا تجاه العملات المشفرة فى المستقبل.

كما أكد على تشجيع البلوكشين قائلا:

“سنواصل تشجيع التجارب التي قد تنطوي على استخدام العملات المشفرة في مجال البلوكشين، لأن بعض هذه الابتكارات يمكن أن تعود بالنفع على المجالين الاقتصادي والاجتماعي. لكن بالموازاة مع هذا، سنبقى في حالة تأهب للمخاطر الجديدة “.

تابعونا على الفيسبوك : https://web.facebook.com/CryptoArabe تويتر : https://twitter.com/CryptoArabe تلجرام : https://t.me/CryptoArabe_AR لتلقي المزيد من المعلومات و المستجدات

التعليقات

WORDPRESS: 0
DISQUS: 0
Loading data ...
Comparison
View chart compare
View table compare