لماذا البنوك موجودة؟ وهل سنحتاجها في مستقبل العملات المشفرة؟

لماذا البنوك موجودة؟ وهل سنحتاجها في مستقبل العملات المشفرة؟

تعد البنوك ضمن الموضوعات الأكثر إثارة للجدل حولنا. مثل كل الأعمال، البنوك موجودة لكسب المال، وهي بارعة في ذلك. حقيقة أنها تفعل هذا باستخدام المال الذي نكسبه بمشقة هي نقطة حساسة. معظم الناس ينظرون إلى البنوك التقليدية بوصفها خبيثة، بل وإننا نلقي عليها اللوم بسرعة في المشاكل الاقتصادية. وفي ظل التطور الذي تشهده التكنولوجيا المالية من دخول للبلوكشين والعملات المشفرة، وفرض نفسها في القطاع المالي، يطرح التساؤل حول ما إذا كنا سنظل بحاجة إلى البنوك في مستقبل العملات المشفرة.

لماذا البنوك موجودة؟ وهل سنحتاجها في مستقبل العملات المشفرة؟

على الرغم من هذا كله، دعونا نعترف بشيء: العيش من دون حساب مصرفي أمر صعب، مقيِد وربما خطر. وقد أنشئت البنوك لتقديم الخدمات التي نحتاجها (أو نعتقد أننا بحاجة إليها). حيث تشاع في مجتمعنا فرضية تقتضي أن كل بالغ لديه حساب مصرفي.

البنوك ليست خبيثة، ولا هي مثالية. نحن بحاجة إلى خدماتها لأننا نحتاج المال والمال يحتاج إدارة. مثل أي قطاع، ينطوي القطاع البنكي على إيجابيات وسلبيات.

هذا لا يعني أن المصارف يجب أن تظل في شكلها التقليدي. نعم، نحن بحاجة إلى وسيلة آمنة لتخزين ونقل الأموال، حفظها للمستقبل أو استثمارها. ومع ذلك، يجب على الخدمات المالية أن تتطور وتواكب الوتيرة الحالية للتحديث.

لا شك أن أجدادنا أرادوا أن تكون مصارفهم موثوقة ومألوفة. لكن في عصرنا أضحت المرونة والشفافية من الأولويات. نريد أن نعرف أين أموالنا وكيف تُستخدم. نريد، أو بالأحرى نأمل، أن يكون كل شيء سريعا ورخيصا.

على مر التاريخ، تغيرت المصارف مع تغير المجتمع. وتكيفت مع التكنولوجيات، القوانين والتوجهات الجديدة. لكنها في السنوات الأخيرة لم تواكب وتيرة التغيير.

لمعرفة سبب وجودها على رأس القائمة، دعونا نلقي نظرة على تاريخ البنوك.

تاريخ البنوك

من الصعب أن نحدد بالضبط متى ظهرت البنوك الأولى، فربما تكون أقدم من العملة. وتشير نصوص يعود تاريخها إلى حوالي 4000 سنة لقوانين تنظم الخدمات المالية. وهذا مؤشر يدل على أن البنوك كانت مهمة بما فيه الكفاية لتحتاج إلى التنظيم.

تنوعت الخدمات بين مختلف أنحاء العالم. في سنة 2000 قبل الميلاد، كان البابليون يودعون الذهب في المعابد مقابل رسوم، لبتم إقراضه إلى أشخاص آخرين بفائدة. وقد عملت المعابد بمثابة بنوك في نواح من العالم لعدة قرون.

بدأ الرومان في الابتعاد عن استخدام المعابد سنة 352 قبل الميلاد، وقاموا بإنشاء أول بنك عام بسيط. البنوك الرومانية كانت مشابهة جدا لهذه التي نستخدمها اليوم. لكنها لم تدم طويلا. مع انهيار الإمبراطورية، اختفت البنوك من أوروبا حتى العصور الوسطى.

في القرن الثاني عشر، بدأ الشعب اليهودي في إيطاليا يقدم الحبوب كقروض. يمكن للمزارعين استعارة الحبوب، وسدادها لدى المقرضين بعد الحصاد. ثم سرعان ما ظهرت البنوك بميزتها المربحة والمفيدة. حيث فتح أول بنك وطني أبوابه في البندقية سنة 1157. ليفشل هذا البنك الأول بعد قرن من الزمان.

وتأسس نظامنا المصرفي الحديث في القرن السابع عشر. إذا عدت بعجلة الزمان 300 سنة إلى الوراء، ربما تجد البنوك المتعارف عليها. التي تقبل الودائع، تحول الأموال، تقدم القروض، وتتبع قوانين حكومية صارمة.

لم يتغير الهيكل الأساسي للبنوك كثيرا منذ ذلك الحين. هناك منتجات جديدة، قوانين مختلفة، تكنولوجيا أفضل وهلم جرا. ولكن البنوك لا تزال تلبي نفس الحاجتين الرئيسيتين:

  • توفر لنا مكانا آمنا لتخزين أموالنا.
  • تسمح لنا باستعارة المال وسداده في وقت لاحق.

هل ما زلنا بحاجة إلى البنوك؟

بعد كل ما سبق، يبقى هذا هو السؤال المطروح.
في أعقاب عمليات الإنقاذ المالي لسنة 2009، أصبحت المصارف هدفا للمبتكرين والمضطربين. مما لا يمكن إنكاره أننا ما زلنا بحاجة إلى الخدمات المصرفية. ما لم يكن هناك تغيير أساسي في الطبيعة البشرية، سوف نحتاج دائما وسيلة لتخزين أموالنا وطريقة لاقتراض المزيد. لكن البنوك التقليدية ليست هنا بالضرورة للبقاء.

حتى وقت قريب، لم يكن لدينا بديل جيد للبنوك التقليدية. غير أن العملات المشفرة تقدم الآن وسيلة لإدارة أموالنا دون السيطرة المركزية.

مرة أخرى في التسعينات، قال بيل غيتس أننا بحاجة إلى الخدمات المصرفية، لا إلى البنوك. لقد كان على حق. ففي نهاية الأمر صار هذا حقيقة. وكان سببا في إطلاق Wirex لمنصة مصرفية متقدمة للعملة المشفرة. سيكون بإمكانك الاستفادة من الوصول إلى تلك الخدمات اليومية الحيوية دون العديد من المشاكل التي تشكلها البنوك التقليدية.

من خلال حساب مصرفي مشفر، ستجتمع لديك مزايا كل من العالمين: الميثاقية، بالإضافة إلى الشفافية والمرونة.

للمزيد من المعلومات والأخبار، تابعونا على الفيسبوك : https://web.facebook.com/CryptoArabe تويتر : https://twitter.com/CryptoArabe تلجرام : https://t.me/CryptoArabe_AR

التعليقات

WORDPRESS: 0
DISQUS: 0
Loading data ...
Comparison
View chart compare
View table compare