تابعونا عبر تلجرام

كريبتو عرب

لكل مهتم بالعملة المشفرة و البلوكشين و الإستثمار في العملة، و تداول العملة المشفرة. و العملات البديلة، نحن بالعربية

AMarkets Ltd
AMarkets Ltd
البلوكشين Blockchain تكنولوجيا البلوكشين

استخدام البلوكشين لتحسين أسواق التنبؤ

يراهن الكثير منا على أشياء نكون واثقين منها. في بعض الأحيان تكون الرهانات ودية، بينما في حالات أخرى، تنطوي الرهانات على المال. لكن ماذا لو كان من الممكن زيادة فرص الفوز في الرهانات بناء على البيانات والمنطق؟ حسنا، ربما سيكون الأمر رائعا ببساطة !! هنا يظهر مفهوم أسواق التنبؤ في الصورة.
دعنا نرى كيف يمكن أن تعمل البلوكشين وأسواق التنبؤ معًا من أجل إنشاء عالم أفضل وكيف يمكن أن يساعدوك في التطلع إلى المستقبل.

استخدام البلوكشين لتحسين أسواق التنبؤ

أسواق التنبؤ (المعروفة أيضًا باسم الأسواق التنبؤية، أسواق المعلومات، أسواق القرارات، الأسواق الافتراضية…) هي أسواق متداولة في البورصة تم إنشاؤها بغرض تداول نتائج الأحداث المستقبلية.

يمكن أن تكون الأسعار في هذه الأسواق مؤشرا على احتمال وقوع حدث على أساس توقعات الحشود. تعتبر العقود الاحتمالية في أسواق التنبؤ ثنائية بطبيعتها، بمعنى إما أن تكون قيمة تداولك 0 أو 100٪ لأنه عند المراهنة على حدث ما، هناك فقط احتمالان، أي أنه إما يحدث أو لا يحدث.

ويستند المفهوم الكامل لأسواق التنبؤ إلى مبدأ يسمى “حكمة الحشود” ، والذي ينص على أنه إذا سألت عددًا كافيًا من الأشخاص، فإن معدل إجاباتهم عادةً ما يكون أكثر دقة من أي خبير.

بناء على هذا، يمكن أن تكون أسواق التنبؤ أداة قوية تساعدك على وضع رهانات أقوى واتخاذ قرارات أفضل.

لكن هذه الأسواق تقوم على التداول بشكل أساسي، لذا عليك أن تضع أموالك في النظام مقابل التصويت وشراء رهاناتك.

قد تساءل لماذا تدفع قبل ظهور نتائج الحدث الفعلي. حسنا، السبب وراء أداءك لمبلغ مالي هو أن هذا يحفزك أكثر لكسب المزيد من المال الذي إذا كانت نتيجة الحدث في صالحك. لكن إذا خسرت، ضاع كل شيء.

يمكن مثلا أن تشتري في أحد أسواق التنبؤ حق التصويت على توقعات الانتخابات الرئاسية. إذ اشتريت، على سبيل المثال، توقعا يفيد أن “باراك أوباما” سيفوز مقابل 0.50 دولار. بعد نتائج الانتخابات الفعلية، ستحصل على 0.50 دولار إضافية على كل من 0.50 دولار أمريكي إذا كانت النتيجة لصالحك، أما إن حدث العكس فتكون قد خسرت ما راهنت به.

استخدمت شركات مثل Google و HP، في السابق، أسواق تنبؤ داخلية لاتخاذ قرارات قاطعة فيما يتعلق بإطلاق منتج أو إنشاء مرفق جديد لأن ذلك يساعد أيضًا في تحديد الأولويات عن طريق تسخير حكمة الحشود.

يمكن القيام بهذه العملية مع كل شيء أو كل حدث في أسوق التنبؤ. على سبيل المثال، ماذا سيكون سعر النفط بعد أسبوع، من سيفوز بجائزة الأوسكار هذه السنة، ما الفريق الذي سيفوز ببطولة كأس العالم لكرة القدم…

لكن المشكلة …

… أن هذا النوع من أسواق التنبؤ يمكن التلاعب به بشكل كبير بسبب بعض المعلومات الداخلية التي يمكن أن تؤدي إلى نهب عدد كبير من المستثمرين في لقطة واحدة.

بالإضافة إلى ذلك، فإن أسواق التنبؤ هذه مركزية في طبيعتها وغالباً ما تواجه مخالفات مالية وضغوطا تنظيمية من الحكومات. هذا ما يجعل نشغيلها غير هين، وهو ما ثبت عندما تم إغلاق Intrade.

Intrade.com

البلوكشين حلاََ

كما ترون في مثال Intrade، كان المشكل يرجع فقط إلى المركزية التي أفشلت سوق التنبؤ هذا وأدت إلى توقفه عن العمل. لكن عندما يتم الجمع بين قوة البلوكشين اللامركزية وأسواق التنبؤ، سنحصل على تطبيقات لامركزية DApps لا يمكن إيقافها لأسواق التنبؤ.

من بين مشاريع البلوكشين التي بدأت تطبيق هذا المفهوم نذكر:

  • Gnosis
  • Augur
  • Stox

تابعونا على الفيسبوك : https://web.facebook.com/CryptoArabe تويتر : https://twitter.com/CryptoArabe تلجرام : https://t.me/CryptoArabe_AR لتلقي المزيد من المعلومات و المستجدات فيما يتعلق بالتكنولوجيا المالية، البلوكشين والعملات المشفرة…

 




النشرة البريدية

انضم لأكثر من 25 الف مشترك في قائمة نشرتنا البريدية ليصلك كل يوم جديد مواضيعنا

*  أدخل بريدك الالكتروني من فضلك!


خصوصيتك من أولوياتنا

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

سهيلة بنحمو، من مواليد 1999، طالبة بالمعهد العالي للمهن التمريضية وتقنيات الصحة بتطوان، المغرب، ومحررة على موقعَيْ كريبتو عرب والتعلم الحر. مهتمة بالتعلم والعمل الذاتيين لاسيما على الانترنت
Loading data ...
Comparison
View chart compare
View table compare