كيف يمكن أن تحل البلوكشين مشكلة الإشاعات على الفيسبوك؟

كيف يمكن أن تحل البلوكشين مشكلة الإشاعات على الفيسبوك؟

تزود تكنولوجيا البلوكشين الفيسبوك بمجموعة متنوعة من الطرق للتغلب على العبث وعدم دقة المعلومات. سواء عبر تطوير شبكة بلوكشين لتتبع نشاط العقدة الفردية والتحقق من المعلومات أو دمج البلوكشين في الأنظمة الباعثة، يمكن لتكنولوجيا البلوكشين مساعدة الفيسبوك في العودة إلى المسار الصحيح.

كيف يمكن أن تحل البلوكشين مشكلة الإشاعات على الفيسبوك؟

بعد الانتخابات الرئاسية في الولايات المتحدة الأمريكية سنة 2016، بدأ موقع الفيسبوك Facebook يتلقى دعوات لدوره المحتمل في انتصار دونالد ترامب. إن استخدام ملفات تعريف الفيسبوك لتحليل البيانات بواسطة Cambridge Analytica، والعدد الهائل من المقالات الإخبارية المزيفة على الموقع وتأثير فقاعات التأكيد يعني أن منصة الفيسبوك كانت تستخدم لتضليل المستخدمين بشكل كبير حول العالم. على الرغم من أن الفيسبوك قد عمل مؤخرًا على معالجة مشكلة الإشاعات، إلا أنه لا يزال يواجه العديد من العقبات.

نظرًا لكون الفيسبوك يعمل كأكبر مجتمع في العالم، فإن الشركة ملزمة بضمان دقة المعلومات على النظام الأساسي الخاص بها. فمنذ أن تم استدعاء مارك زوكربيرغ أمام الكونغرس والشركة تتعرض لانتقادات من المشرعين، يتعين على فيسبوك التوصل إلى بعض الحلول التقنية التي يمكن أن تساعد في تخفيف معضلة نشر الإشاعات. نذكر من بين الطرق الممكنة :

  • التحقق من الهوية

من أكبر المشاكل التي شهدها الفيسبوك ظهور حسابات مزيفة واستخدام هذه الحسابات للقيام بالترويج الشامل. ارتبطت هذه الحسابات بانتشار الروابط الإخبارية المزيفة من خلال مجموعات الفيسبوك. علما أن فيسبوك قد اتخذ بالفعل إجراءات لاستخدام التعلم الآلي والذكاء الاصطناعي لتحديد وإغلاق الحسابات المزيفة، فإن دمج البلوكشين يمكن أن يعزز هذه الجهود.

مع وجود شبكة بلوكشين تتحقق من الهويات على الفيسبوك، يمكن للأفراد الحصول على تأكيد شفاف بأن هويتهم لا تتم سرقتها. علاوة على ذلك، سيكون موقع الفيسبوك أكثر قدرة على تتبع ومقارنة إجراءات الحسابات المختلفة. إذا كان أحد المستخدمين السيئين مسؤولاً عن مجموعة متنوعة من الحسابات، يمكن أن تقوم البلوكشين بإيقاف هذا النشاط وإيقافه بشكل أسرع من قدرة التعلم الآلي.

  • مكافأة صناع المحتوى

يمكن للفيسبوك دمج نظام حوافز لخلق المحتوى، حيث يتم تقديم تعويضات مالية لمنشئي المحتوى عالي الجودة (المؤثرين) لقيادة مقدار كبير من التفاعل الإيجابي. على الجانب الآخر، سيقوم النظام أيضًا بتتبع وحذف منشئي المحتوى الذين يتسببون في معظم المشاكل ويتم الإبلاغ عنهم بشكل متكرر من قبل المجتمع. بشكل عام، يجب أن يساعد النظام في زيادة عدد الأشخاص الذين يضيفون محتوى عالي الجودة ويقلل من كمية الإشاعات والمحتوى الرديء.

  • تتبع سمعة صناع المحتوى

يمكن أن يستخدم الفيسبوك منهجًا لفهم ما يقوله الناس خارج أسواره ويتعامل معه كمصفاة. على سبيل المثال، إذا حدث أن نشر أحد الأشخاص معلومات ضارة أو كاذبة على مدونة شخصية، فيجب إبلاغ هذه المعلومات إلى جانب أي شيء ينشره على الفيسبوك.

  • استخدام التحقق الجماعي

يعتبر التحقق الجماعي من المحتوى بمثابة مصفاة عادية للرسائل غير المرغوب فيها على الفيسبوك حاليًا. من المنطقي أن يكون مقدمو الخدمات المتخصصين أكثر فائدة في المساعدة في مراقبة المحتوى وإنشاء نظام بيئي يكافئ الأشخاص على وقتهم وجهدهم.

  • تحليل سمعة المنشورات

أخيرًا، يمكن للفيسبوك العمل مع مراكز النشر والمحتوى الرئيسية لتتبع آراء المستخدمين في مقالاتهم وفي الفيسبوك لتحديد جودة محتوى المنشورات. تتمتع البلوكشين بالقدرة على تجميع البيانات وتحفيز الأشخاص على ضبط إجراءاتهم.

مع البلوكشين، يحظى الفيسبوك بفرصة لمكافحة الإشاعات وخلق بيئة أكثر فائدة لمستخدميه. توجد العديد من الطرق المختلفة التي يمكن تنفيذها، حيث تقدم كل منها مجموعة مختلفة من وظائف المنتج. يجب استخدام واحدة على الأقل من هذه الحلول السالفة الذكر للمساعدة في تتبع الحسابات السيئة وحذفها من شبكة الفيسبوك.

تابعونا على الفيسبوك : https://web.facebook.com/CryptoArabe تويتر : https://twitter.com/CryptoArabe تلجرام : https://t.me/CryptoArabe_AR لتلقي المزيد من المعلومات و المستجدات فيما يتعلق بالتكنولوجيا المالية، البلوكشين والعملات المشفرة…

التعليقات

WORDPRESS: 0
DISQUS: 0
Loading data ...
Comparison
View chart compare
View table compare