العملات الرقمية المشفرة لا تحتاج وول ستريت لتزدهر

العملات الرقمية المشفرة لا تحتاج وول ستريت لتزدهر

تحدث Ryan Taylor، رئيس شركة Dash والمدير التنفيذي السابق في وول ستريت عن نشاط هذه الأخيرة في مجال العملات الرقمية المشفرة مؤخرا، بالموازاة مع إنشاء بورصة ICE لسوق بيتكوين وحصول العملات الرقمية المشفرة على دعم مالي من سبل أخرى في عالم التمويل التقليدي.

العملات الرقمية المشفرة لا تحتاج وول ستريت لتزدهر

الرئيس التنفيذي لـ Dash يشرح سبب تركه وول ستريت والتوجه لعالم العملات الرقمية المشفرة

في مقابلة حصرية، صرح Taylor لـ CCN:

“لقد ابتعدت عن وول ستريت لسببين رئيسيين. الأول هو الفرصة الهائلة التي أعتقد أنها متأصلة في فضاء العملات الرقمية المشفرة. إنها صناعة فَتِية بشكل لا يصدق مع إمكانات هائلة للمشاريع التي تدار بشكل جيد. السبب الثاني هو أن هذه التكنولوجيا تملك القدرة على تغيير العالم للأفضل من خلال تمكين بعض من أكثر الناس الساخطين في العالم بدرجة أكبر من الحرية المالية. إنه حقا مجال مثير للعمل.”

Dash عبارة عن عملة رقمية مشفرة ومنظمة رقمية مستقلة (DAO) تهدف إلى تمكين التجار من التعامل مع المدفوعات الخاصة بالعملات الرقمية المشفرة. تم تبني العملة في فنزويلا من قبل أكثر من 800 تاجر، كما أنها رائجة في زيمبابوي أيضا.

dash

بعد عمله لمدة 15 سنة في مجال الخدمات والتكنولوجيا المالية، ترك Taylor منصبه كمحلل في أحد صناديق التحوط لصالح شركة استثمار بقيمة 20 مليار دولار مقرها في نيويورك لإنشاء Dash، مع كونه ملما ببعض الأفكار المثيرة للاهتمام حول كيفية عمل الأشياء وراء الكواليس في عالم التمويل التقليدي.

وقال Taylor : “إن وول ستريت تميل للعمل على التطورات الجديدة الرئيسية في القطاع بسرية، وأظن أن كثيرين آخرين يعملون على إيجاد حلول، حتى في الوقت الذي يتجنبون فيه بشكل علني العملات الرقمية المشفرة.”

العملات الرقمية المشفرة لا تحتاج إلى وول ستريت

لم تظهر بعد تأثيرات المؤسسات المالية الرئيسية التي تستثمر في العملات الرقمية المشفرة، لكن Taylor يعتقد أن هذه العملات ستصنع طريقها الخاص بغض النظر عن التأثير الخارجي. في هذا الصدد قال Taylor:

“العملات الرقمية المشفرة لا تحتاج إلى وول ستريت للنمو. إذ يتم اعتمادها أكثر فأكثر كل سنة مع دعم وول ستريت أو بدونه. هناك منافع ومضار كثيرة من تدخلها، لكنني أعتقد أن إدماج العملات الرقمية المشفرة في النظام المالي التقليدي يظل أمرا إيجابيا عمومًا”

وأضاف “يمكن أن يصبح استخدام العملات الرقمية المشفرة أسهل بكثير إذا تم دمجها مع أنظمة مالية أخرى. هل كنت لتستخدم الدولار الأمريكي لو لم يكن مدمجا مع النظام المالي؟ من خلال تحويل السؤال، يصبح من الواضح أن هذا سيساعد على تبني العملات الرقمية المشفرة.

في الوقت الذي يقر فيه Taylor بأن هناك فوائد ومساوئ بالنسبة لمشاركة وول ستريت في مجال العملات الرقمية المشفرة، هناك عوائق أخرى يجب التعامل معها قبل أن نرى اعتمادًا واسع النطاق.

“في الوقت الحالي، تمنع الشكوك التنظيمية الكثير من الشركات من القفز إلى تقديم خدمات متعلقة بالعملات الرقمية المشفرة أو قبولها كمدفوعات. سيقوم المنظمون في نهاية المطاف بالحصول على الإرشادات وتزويد الشركات بالتوجيه الذي تحتاج إليه لتكون مرتاحة من ناحية العملات الرقمية المشفرة.”

وختم Taylor كلامه قائلا “مع دخول البنوك الآن إلى الفضاء، أعتقد أن الهيئات التنظيمية ستحتاج إلى معالجة ذلك في النهاية. تكمن المشكلة في أن المنظمين يميلون إلى التركيز على المؤسسات، بينما على غير العادة تطورت سوق العملات الرقمية المشفرة عبر حركة شعبية من قبل أشخاص عاديين، بدلا من المؤسسات المالية. مما جعل المنظمين يهملون الموضوع في البداية، لكن يبدو أنهموول  يسرعون الآن لتلبية الاحتياجات”.

تابعونا على الفيسبوك : https://web.facebook.com/CryptoArabe تويتر : https://twitter.com/CryptoArabe تلجرام : https://t.me/CryptoArabe_AR لتلقي المزيد من المعلومات و المستجدات فيما يتعلق بالتكنولوجيا المالية، البلوكشين والعملات المشفرة…

التعليقات

WORDPRESS: 0
DISQUS: 0
Loading data ...
Comparison
View chart compare
View table compare